The Balancing Work logo - click for Home Page

EMF Balancing Technique, LatticeLogic, The Symbol, UCL Tai Ji, Yoga for The Lattice, Reflections, The Waves


طريقة التوازن EMF Balancing Technique®
عمل من أعمال الطاقة رائع ومميز ومتطور

إن The EMF Balancing Technique® (طريقة توازن الطاقة) هي نظام للطاقة للتعامل مع Universal Calibration Lattice® (شبكة المعايرة العامة) وهو نظام لتخطيط نظام الطاقة في جسم الإنسان. والطريقة المتبعة بسيطة ومنظمة ويمكن لأي فرد أن يتعلمها، ويستفيد من الآثار المتبادلة بين البشر من خلال المجال الكهرومغناطيسي. وتوجد الآن 13 مراحل، وضعت كل منها لتقوية Universal Calibration Lattice® (شبكة المعايرة العامة).

نشأة هذه الطريقة

بيجي فونكس دبرو

كانت بيجي فونكس دبرو تشعر منذ صغرها برغبة عميقة في "ذكر الله". وقد مرت وهي شابة بسلسلة من التجارب التي أدت إلى اكتشافها للعديد من مراكز الطاقة عندها. وقد كانت تلك هي البداية لحب كبير غير مشروط يؤكد أن هناك ما يربط بين كل الأشياء الموجودة في هذا العالم.

كانت لديها رغبة في معرفة المزيد وفي أن تعيش حياتها اليومية وهي على وعي بتلك الحالة، وقد أدى ذلك إلى رحلة لمدة خمسة عشر عاماً تبعتها بداية مهمة أخرى، لكنها كانت تجربة فذة هذه المرة تولدت عنها نشأة فكرة Universal Calibration Lattice (شبكة المعايرة العامة). وكانت بيجي تركز في البداية على ما تلاحظه على نفسها من تغيرات روحية. وبالعمل المباشر مع تلك الشبكة وطبيعتها الكهرومغناطيسية، وقد اكتشفت إمكانية تطوير طريقة لمساعدة الآخرين على توجيه ما يحدث لهم من تغيرات في الطاقة. وانتشر الأخبار بسرعة في المدينة التي تعيش فيها بيجي عما تقوم به من جلسات.

وبعد العمل المنتظم مع مراجعيها لعدة سنوات وبعد أن طلبوا منها معرفة الكثير عما تفعله، أعدت بيجي برنامج تدريب لتعلم الآخرين نظرياً وعملياً كيف يتم تنفيذ تلك الجلسات وهنا ولدت EMF Balancing Technique (طريقة توازن الطاقة). وعندما بدأ هؤلاء الذين تدربوا في ممارسة الجلسات كانت نتائجهم جديرة بالملاحظة. وبعد عدة سنوات، وبسبب ما حققته التدريبات من نتائج طيبة، فإن بيجي تقدم للآخرين خبرتها ليقومون بتدريس هذا العمل.

وقد أدت برامج التدريب هذه إلى هذا العمل الحالي. وقد أصبحت بيجي فونكس دبرو معروفة على مستوى العالم كمؤسسة لطريقة توازن الطاقة EMF Balancing Technique والمسئول الأول عن Universal Calibration Lattice (شبكة المعايرة العامة). وهذه الطريقة تمارس الآن وتدرس في 70 دولة حول العالم ، حيث يدرس أناس من مختلف الثقافات والديانات تلك الطريقة حتى يستمتعون بحياتهم أكثر ويشعرون بطاقات أجسادهم أكثر وأكثر، وكذلك بالارتباط القائم بين كل الأشياء وبالطبيعة المباركة لكل فرد من البشر.

الطريقة

كل مرحلة من مراحل EMF Balancing Technique (طريقة توازن الطاقة) لها شكل محدد، وهي تتكون من حركات تشبه حركات "التاي شي" ويقوم بها مؤدي الجلسة بينما يرقد المتلقي للجلسة بكامل ملابسه على طاولة تدليك. وكل الحركات تتم من خلال Universal Calibration Lattice (شبكة المعايرة العامة) وهي نظام موجود في طاقة جسم الإنسان ويمتد من المركز الرئيسي داخل جسم الإنسان ويصل إلى مسافة تبعد قدمين عن جسم الإنسان. وتحدث بعض التلامسات الخفيفة مع جسم الإنسان، لكن غالبية الجلسات تتم دون لمس المتلقي.

وتصاحب كثير من الحركات بعض الجمل التشجيعية التي يقولها الممارس للمراجع(المتلقي). ولكن فإن الأساس –على أي حال- هو التعامل ممارس الجلسة مع المتلقي بلغة الطاقة من العلاقة البشرية تنشأ بسبب تلك الجلسة. فتمارين الطاقة تتحدث مباشرة مع ثمانية مراكز على شكل صفائح من نور بداخل كل فرد يدرك ما لديه من طبيعة مباركة. إن تمارين تلك الجلسة ترسل رنيناً ورسالة طاقة وتكامل إلى متلقي الجلسة. وعادة ما يستجيب متلقي الجلسة إلى تلك الرسائل تبعاً لم يملك من حكمة استثنائية. وكل جلسة تخاطب عمق الفرد وتدعوه إلى التقدم إلى المرحلة التالية من الكمال.

ويوجد الآن ثمانية مراحل (ثمانية جلسات مختلفة) من هذا العمل وكلها تساعد على تزايد خبرات الأفراد كأفراد يملكون الطاقات كامنة وغير محدودة.

الفـوائـد

<span dir=Stephen and Peggy Phoenix Dubro" border="0" />

أولى فوائد جلسة EMF Balancing Technique (طريقة توازن الطاقة) هي تقوية Universal Calibration Lattice (شبكة المعايرة العامة) وهي نظام معقد لطاقة جسم الإنسان ذو غرض بسيط وهو حمل الشحنات الكهربية الكبرى من جسم الإنسان، وهو متاح الآن أمام الجميع.

إن UCL (شبكة المعايرة العامة) عبارة عن شحنات كهربائية تستخدم في المرحلة التالية من تطورنا. إن هذا النظام الخاص بنظام الطاقة عندنا ما هو إلا امتداد للأنظمة العصبية المتجانسة وغير المتجانسة، وهو يساعدنا على تطوير قدراتنا لنحسن التعبير عن أنفسنا. وكل من يريد زيادة الوعي بذاته سوف يستفيد من تزايد معرفته بـ Universal Calibration Lattice (شبكة المعايرة العامة) الخاصة به، فهي تؤثر على كل ما يفعله.

ومن بين الفوائد الموثقة لجلسات توازن الطاقة هو الشعور بالطمأنينة بشدة والتحكم الشديد في حياة الفرد وتحسن الشعور بالنفس وأحياناً تحدث حالات ملحوظة للشفاء من الأمراض. وتكون الفوائد غير محدودة كلما تعلمنا التحكم في الشحنات الكبيرة وإطلاقها. فنحن نتعلم كيف نستعرض ونترجم ونشكل عالمنا كأفراد متعددين الأبعاد. إن هذا العمل يساعد كل من يرغب في التقدم سواء كان مبتدئاً في هذا المجال أم من الذين درسوا فيه ويعلمون أن الرحلة مستمرة إلى الأبد وأن التقدم لا نهاية له.



Peggy Phoenix Dubro

Kryon Summer Light Conference 2016

Kryon Summer Light Conference 2015

Sessions with Peggy Phoenix Dubro

The Waves

Reflections

The Honeymoon Effect!

Living in Infinite Love

Everyday Energetics Institute